المنظومة السباعية في سورة (يس) قلب القرآن

 

قال الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم : " ان لكل شي قلبا وقلب القرآن (يس)، ووددت انها في قلب كل انسان من امتي" رواه البزار عن ابن عباس رضي الله عنه. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ايضا بخصوصها: " إقراوها على موتاكم" اخرجه الامام احمد ورواه ابو داود والنسائي وابن ماجه. (ولهذا قال بعض العلماء: من خصائص هذه السورة انها لا تقرأ عند امر عسير إلا يسره الله وكأن قراءتها لتنزل الرحمة والبركة... والله تعالى أعلم) (1).

 والان: عندما كانت هذه السورة المباركة هي (قلب القرآن) وسورة الفاتحة هي (ام القرآن) فلا بد ان يكون لها مؤشرات سباعية كما هو الحال في الفاتحة ( راجع الفصل الاول المنظومة السباعية في سورة الفاتحة). واذا كانت الفاتحة هي خلاصة القرآن الكريم واساسه وزبدته فإن سورة (يس) هي مركزه واحد محاوره لأن قلب الشئ هو وسطه ومحوره، ولما أثبتنا في دراستنا ان الرقم (7) ومضاعفاته هو احد المحاور المهمة لضبط وربط آيات وسور القرآن، فلاعجب اذا اكتشفنا منظومة سباعية رائعة في هذه السورة المركزية التي تحقق وتبين لنا حسابيا وبلغة الارقام تفسير قوله صلى الله عليه وسلم بأنها (قلب القرآن)!

فتعال معي أخي القارئ الكريم لنتعرف على بعض الحقائق الرقمية السباعية المستنبطه منها:

 الحقائق المستنبطة:

1-     مجموع ارقام ترتيب السورة في القرآن وعدد آياتها

ان ترتيب سورة (يـس) في القرآن الكريم هو (36) وعدد آياتها (83) وحاصل مجموع هذين الرقمين = 119 (717)

وهذا الرقم هو عدد الاحرف المقطعة في سورة الفاتحة!

 2-     مجموع عدد احرف فاتحة سورة (يس) مع احرف كلمة (الصرط) المقابلة لها في سورة (الفاتحة)

ان هذه السورة هي من السور ذات الفواتح والتي تبلغ (29) سورة في القرآن الكريم، وموقعها بالنسبة للسور ذات الفواتح هو (19) ترتيبا. علما ان سورة (الفاتحة) تتالف من (29) كلمة ايضا، والكلمة ذات الترتيب (19) والمقابله لها في سورة الفاتحة هي كلمة (الصرط) حسب الرسم القرآني (راجع الفصل الاول والثالث المنظومة السباعية في سورة الفاتحة وتفسير الاحرف المقطعة على ضوء المنظومة السباعية). واحرف هذه الكلمة (الصرط) جميعا هي من الاحرف المقطعة. ومجموع احرف هاتين الكلمتين ( الصرط) و (يــس) هو سبعة احرف!

 3-     موقع السورة بالنسبة للسور ذات الفواتح في القرآن الكريم

ان موقع سورة (يس) بالنسبة للسور ذات الفواتح هو (19) ترتيبا كما جاء اعلاه، وان عدد السور ذات الاحرف المقطعة قبلها   هو (18) سورة وهي:

[الم (البقرة)، الم (آل عمران)، المص (الاعراف)، الر (يونس), الر (هود), الر (يوسف)، المر (الرعد)، الر (ابراهيم)، الر (الحجر)، كهيعص (مريم)، طه (طه)، طسم (الشعراء)، طس (النمل)، طسم (القصص)، الم (العنكبوت)، الم (الروم)، الم (لقمان)، الم (السجدة)].

و هناك (10) سور بعدها وهي:

 [ص (صاد)، حم (غافر)، حم (فصلت)، حم عسق (الشورى)، حم (الزخرف)، حم (الدخان)، حم (الجاثية)،

حم (الاحقاف)، ق (قاف)، ن (القلم) ].

ومجموعهم في الحالتين = 28 سورة  (74).

 4-      تكرار الحرفان المقطعان في (يس) في منظومة الاحرف المقطعة في بدايات السور ذات الفواتح:

ان حرف (الياء) قد تكرر مرتين في الاحرف المقطعة في السور ذات الفواتح، وذلك في سورة مريم (كهيعص) وسورة (يس) موضوعة البحث، اما حرف (السين) فقد تكرر 5 مرات وذلك في السور الاتية:

الشعراء (طسم)، النمل (طس)، القصص (طسم)، الشورى (حم عسق)، ثم في (يس) موضوعة البحث، فيكون مجموع تكرارهذين الحرفين قي منظومة السور ذات الفواتح هو (7) فتأمل !!

 5-     قيمة (يس) في حساب الجمّل

ان هذه السورة هي من السور ذات الفواتح كما ذكرنا اعلاه، وتبدأ بالحرفين المقطعين (الياء والسين) وقيمتهما في حساب (الجمّل) هو (70) حيث ان حرف الياء = (10) وحرف السين = (60).

6-
     حساب عدد الاحرف المقطعة في فواتح السور قبل وبعد سورة (يس)

ان عدد الاحرف المقطعة هو (14) حرفا كما هو معلوم تجمعها عبارة (نص حكيم قاطع له سر).

 وقد توصلنا الى ان حرفي (الياْ والسين) يقعان في قلبها (مركزها) في القرآن الكريم حيث ان هناك (6) احرف بدون تكرار قبلها وكما يأتي حسب ترتيب ورودها في المصحف الشريف:

ا   ،   ل   ،   ر   ،   ك   ،   ه   ،   ط

وكذلك (6) احرف اخرى وبدون تكرار بعدها وكما يأتي حسب ترتيب ورودها في المصحف الشريف ايضا:

ص   ،   ح   ،   م   ،   ع   ،   ق   ،   ن

واذا ما اضفنا حرفي الياء والسين في فاتحة سورة (يس) بين هاتين المجموعتين اعلاه فانهما سيكونان في القلب (المركز) وحسب ترتيب ورودها في المصحف ايضا. ويكتمل بذلك عدد الاحرف المقطعة والبالغ (14) حرفا.

 وقد اعتمدنا اختيارهذه الاحرف من السور ذات الفواتح التي بعد سورة (يس) ابتداء كمجموعة ضبط، حيث ان عدد سورها (5) سور وهي اقل من السور التي جاءت قبلها والتي عددها (8) سور وبدون تكرار للشكل والحرف نفسه في الحالتين وفي المجموعتين.

 7-     حساب قيمة الاحرف المقطعة في فواتح السوربدون تكرار وفق حساب الجمّل قبل وبعد سورة (يس)

واذا قمنا بجمع قيمة هذه الاحرف المذكورة في المجموعتين اعلاه وفق حساب الجمّل لظهر لنا انها من مضاعفات الرقم (7) وذلك كما يلي:

 

        المجموعة الاولى قبل (يس) = 265 وفق الحساب ادناه

أ (1) + ل (30) + ر (200) + ك (20) + ه (5) + ط (9)

        المجموعة الثانية بعد(يس) = 358 وفق الحساب ادناه

ص (90) + ح (8) + م (80) + ع (70) + ق (100) + ن (50)

 وحاصل جمع الارقام في المجموعتين هو 265 + 358 = 623 الذي هو (789) فتأمل !!

واذا ما اضفنا قيمة حرفي (الياء) و (السين) لسورة (يس) اليهما فإن النتيجة ستكون واحدة من مضاعفات الرقم (7) لأن نتيجة (يس) في حساب الجمّل هو (70) كما هو مذكور انفا فتكون المحصلة النهائية للأحرف المقطعة جميعا وفق حساب الجمّل هي:

623 + 70 = 693 (799)!!

 8-     حساب قيمة فواتح السور بأشكالها المختلفة (بدون تكرار) قبل وبعد سورة (يس) وفق حساب الجمّل

عند دراسة قيمة الاحرف المقطعة في اشكالها المختلفة الواردة في السور التي افتتحت بها السور ذات الفواتح قبل وبعد سورة (يس) وفق حساب الجمّل لظهر لنا انها ايضا من مضاعفات الرقم (7)!! وكما يأتي

         المجموعة الاولى قبل (يس) = (1121) وفق الحساب ادناه وحسب ترتيب ورودها في القرآن الكريم

الم (71) + المص (161 + الر (231) + المر (271) + كهيعص (195) + طه (14) + طسم (109) + طس (69) وعددها (8) اشكال او هيئات.

         المجموعة الثانية بعد (يس) = 566 وفق الحساب ادناه وحسب ترتيب ورودها في القرآن الكريم

ص (90) + حم (48) + حم عسق (278) + ق (100) + ن (50) وعددها (5) اشكال او هيئات

وحاصل حمع الرقمين في امجموعتين اعلاه هو:

1121 + 566 = 1687  (7241)!!

وهنا ايضا في حالة اضافة قيمة حساب الجمّل لحرفي فاتحة السورة (يس) والذي هو (70) فإن المحصلة النهائية لجميع اشكال فواتح السور (في القرآن 14 شكل) ستكون 1687 + 70 = 1757 (7251)!!

فتأمل هذا التناسق العجيب وهذه المركزية في سورة (يس) التي هي قلب القرآن بحيث ان قيمة الاحرف المقطعة عدديا وفق حساب الجمّل سواء كان الحساب على مستوى الحرف الواحد او على الشكل الوارد في بداية السورة ذات الفواتح فان الناتج يكون من مضاعفات الرقم (7)!!.

 وبذلك نكون قد توصلنا الى معرفة القيمة الحسابية وفق حساب الجمّل للأحرف المقطعة (14) حرفا اولا، وكذلك الاشكال المتكونة منها والتي هي (14) شكلا ايضا افتتحت بها (29) سورة من سور القرآن الكريم ثانيا، والتي هي مضاعفات العدد (7) ايضا. وهذا سر آخر من اسرار هذا الرقم العجيب في كتاب الله المسطور وكتابه المنظور. والله اعلم بمراده.

 

9-     كلمة (مبين) في سورة (يس)

في هذه السورة المتميزة (قلب القرآن) تكرار سباعي لكلمة (مبين) حيث وردت سبع مرات بالتحديد في آخر كلمة من سبع آيات

ودرسنا ارقامها فيها فقط. و (المبين) هو الشئ الواضح الذي لا لبس فيه ولا غموض. واذا تتبعنا ارقام الايات التي وردت فيها كلمة (مبين) لتوصلنا الى نتائج مذهلة ومبينة تؤكد لنا دقة هذه المنظومة السباعية وصحتها في هذه السورة وفي سورة الفاتحة (ام القرآن والسبع المثاني) وفي السور ذات الفواتح والسور الحواميم (حم) السبع، وكذلك في القرآن الكريم بأجمعه (كما اثبتنا ذلك في الفصول السابقة). واليك أخي القارئ هذه المؤشرات السباعية المتعلقة بكلمة (مبين):

 اولا: ان ارقام الايات السبع التي تحمل في نهاياتها كلمة (مبين) وحسب ترتيب ورودها في السورة هي :

(12  ،   17   ،   24   ،   47   ،   60   ،   69   ،   77)

ولاحظ ان الآية الاخيرة (السابعة) والتي تنتهي بكلمة (مبين) هي الآية الوحيدة التي تحمل رقما سباعيا في هذه المجموعة

(وهو الرقم 77)!! علما بأن هذا الرقم يتألف من عددين متشابهين ومجموعهما (7+7=14). والرقم 14 = 27 !!

فهل هذا من معاني (السبع المثاني) في هذه السورة كما هو الحال في اختها (الفاتحة) التي هي اساس (السبع المثاني) في القرآن العظيم. قال تعالى: {ولقد اتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم} (الحجر: 87)

ثانيا: والان اذا ما وضعنا ارقام المجموعة اعلاه والبالغة (14) عددا على شكل ارقام متتالية وحسب ورودها

(مثلا رقم 12 = 2+1، وهكذا في بقية الارقام) وجمعناها على النحو التالي:

(2  +  1  +  7  +  1  +  4  +  2  +  7  +  4  +  0  +   6  +  9  +  6  +  7  +  7)

            لكانت النتيجة (63) والذي هو من مضاعفات العدد (7) حيث ان 79=63

      وهذا العدد هو عدد سني عمر المصطفى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وقد يكون في ذلك اشارة الى سبب وصيته عليه      

      افضل الصلاة والسلام لقرأتها على الموتى ساعة الاحتضار للمعاني الايمانية والعقائدية التي تتضمنها وربما السر الرقمي في   

      كلمة (مبين) الذي يبين ان الموت حق وان البعث والنشور حق وان الجنة حق والنار الحق، وان كل ما جاء في القرآن حق

            مبين. قال تعالى: { وبالحق انزلناه وبالحق نزل وما ارسلناك الا مبشرا ونذيرا} (الاسراء :105)

       ثالثا: وكذلك اذا ما وضعنا هذه الارقام في مصفوفة متتابعة من اليسار الى اليمين كعدد واحد لظهر عندنا الرقم التالي:

(12172447606977)

وهذا الرقم يتألف من (14) عددا و يقبل القسمة على العدد (7)!!! ونتيجة قسمته هي:

(1738921086711) فتأمل!!

            فسبحان الله العظيم الذي اتقن كل شئ وحفظ لنا كتابه في معجزات رقمية ومسارات رياضية بدأنا نكتشفها حينا بعد

            حين . قال تعالى: { ان هو الا ذكر للعالمين، ولتعلمن نباءه بعد حين } (ص: 87-88)

صدق الله العظيم

                                                                       

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

(1) مختصر تفسير ابن كثير 3/154 ، الطبعة الخامسة ، دار القلم بيروت (1986م )

 

الطبيب الاستشاري
الدكتور محمد جميل الحبال
باحث في الاعجاز العلمي والطبي في القران والسنة
الموصل العراق
Email: alhabbal45@yahoo.com
20.12.2004