بسم الله الرحمن الرحيم

الاعجاز العددي والمنظومة السباعية في الآية الكريمة قوله تعالى :

(حَفِظُواْ عَلَى الصَّلَوَت والصَّلوةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَنِتِينَ ) البقرة :238

إن الصلاة المفروضة في اليوم والليلة هي خمس صلوات كما جاء ذلك اشارة في القرآن الكريم وتفصيلا وتطبيقا في السنة النبوية المطهرة . وهناك اعجاز عددي وبياني رائعين في الآية اعلاه موضوعة البحث تثبت وتعضد ذلك من أهمها ما يأتي :

  1. 1-       تتألف هذه الآية من 8 كلمات مركزها ووسطها قوله تعالى: (والصَّلوةِ الْوُسْطَى) حيث تتوسط هذه العبارة ثلاث كلمات قبلها قوله تعالى: (حَفظُواْ عَلَى الصَّلَوَتِ ).

 و ثلاث كلمات بعدها قوله تعالى: ( وَقُومُواْ لِلّهِ قَنِتِينَ )

والصلاة الوسطى على قول جمهور العلماء هي صلاة العصر   لكونها تقع بين صلاتي الفجر والظهر من جهة وصلاتي المغرب والعشاء من جهة اخرى.  كذلك فإن  هذه العبارة  (والصَّلوةِ الْوُسْطَى)  تتوسط عدديا في عدد الكلمات السابقة لها واللاحقة بها في هذه الآية الكريمة كما تتوسط صلاة العصر الصلوات الخمس.

  1. 2-       إن عدد أحرف كلمات  هاتين العبارتين (حَفِظُواْ عَلَى الصَّلَوَتِ ) و(وَقُومُواْ لِلّهِ قَنِتِينَ) حسب رسم المصحف هو (14) حرفا  لكل منهما ، وهذا العدد هو من مضاعفات العدد ( 7) فهما متساويان ومتناسقان بعدد الاحرف ايضا فضلا عن عدد الكلمات .

كما أن مجموع اعداد هذا الرقم (14) هو 5 حيث أن (4+1=5) وفي ذلك كناية على عدد الصلوات الخمس .

  1. 3-       إن عدد احرف هذه الآية هو 41 حرفا , وان مجموع عددي هذا الرقم هو :

 5   ( 1+4 =5 ) . وقد يكون في ذلك كناية  اخرى على عدد الصلوات الخمس.

  1. 4-       إن رقم هذه الآية موضوعه البحث هو 238 وهو من مضاعفات العدد 7 .

حيث أن 238 7 = 34 ( 4+3 =7) .

  1. 5-       إن عدد أحرف العبارة (والصَّلوةِ الْوُسْطَى ) التي هي وسط الآية هو 13 حرفا ومجموع اعداد رقم الآية موضوعة البحث (238) هو 13 ايضا حيث ان :

 8+3+2=13!

 

  1. 6-        ان وسط ( مركز ) أحرف هذه الآية الكريمة (41 حرفاً) هو الحرف رقم 21 (الذي هو من مضاعفات العدد 7) و هو حرف الهاء و مكتوب بالتاء المربوطة (ة) وليس بالتاء الممدودة (ت) وذلك حسب رسم المصحف ايضا . ورسم هذا الحرف في المصحف يشبه العدد ( ه) ، وقد يكون في ذلك كناية على عدد الصلوات الخمس ايضا  !!

  2. 7-       ونستنبط من هذه الآية الكريمة أن عدد الصلوات المفروضة في اليوم والليلة  هو خمس صلوات كما يأتي  :

أ إذ أن كلمة (الصلوات) جمع (الصلاة ) تعني ثلاث صلوات أو أكثر.

ب-ولما كان هناك صلاة وسطى (صلاة واحدة وهي صلاة العصر غالبا كما ذكرنا) ما عدا هذه الصلوات . فإذن حتى تتوسط هذه الصلاة بقية الصلوات فيجب أن يكون عدد الصلوات فرديا وأكثر من ثلاث .

ج- إن العدد الفردي الذي يلي الثلاثه هو خمسة فيكون صلاتين قبلها وصلاتين بعدها.وهي في الوسط .

وبذلك ينطبق المعنى البلاغي والبياني المذكور في هذه الآية المباركة على عدد هذه الصلوات الخمس المفروضة التي امرنا الباري عز وجل المحافظة عليها في اليوم والليلة.

8-  تكررت كلمة (صلوات) وهي جمع كلمة (صلاة) في القرآن الكريم خمس مرات ، وفي ذلك كناية قرآنية على عدد الصلوات المفروضة في اليوم والليلة هو خمس صلوات ، كما في الآيات المذكورة ادناه :
أ- أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (البقرة : 157) .
ب - حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ (البقرة : 238)

ج- وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ قُرُبَاتٍ عِندَ اللّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَّهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (التوبة : 99)

د- الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (الحج : 40)

هـ - وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (الحج : 9)

 

وهكذا توضح المعجزة الرقمية والبيانية في القرآن الكريم ان عدد الصلوات المفروضة في اليوم والليلة هو خمس صلوات كما جاء ذلك في الكتاب والسنة المطهرة ، والله أعلم بمراده .

 

د.محمد جميل الحبّال / الدمام

24 رمضان المبارك 1431هـ

3/9/2010

Email:alhabbal45@yahoo. com