بسم الله الرحمن الرحيم
المعجزة العددية في الوسطية والسيرة النبوية
في الآية 143 من سورة البقرة
الدكتور محمد جميل الحبال


ملخص البحث
قال تعالى في محكم كتابه : (وكَذَلِكَ جَعَلْنَكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَحِيمٌ) (البقرة:143)
ومن خلال هذه الآية الكريمة وعلى مستوى رقمها وعدد كلماتها وحروفها إستنبطنا الحقائق العددية في (الظاهرة الوسطية) و (السيرة النبوية) و(الصلوات الخمس) و ( مكة المكرمة-أم القرى- وسط اليابسة) كالآتي:
أولا : الظاهرة الوسطية
1) إن سورة البقرة هي من أطول سور القرآن الكريم ومجموع عدد آياتها هو(286) آية والثانية ترتيبا في المصحف الشريف والآية رقم ( 143) هي نصفها حيث أن : )2862=143 (.
2) إن عدد كلمات هذه الآية هو (45 ) كلمة وعدد حروفها هو (194) حرفا وإن موقع كلمة (وسطا) في هذه الآية هو الرابع. وكلمة (وسطا) تتألف من أربعة حروف والعدد( 4 ) يقع في وسط رقم الآية (143).
3) ان الكلمة الوسطية(المركز) في هذه الآية هي رقم (23) وهي كلمة (الرَّسُولُ).حيث أنه صلى الله عليه وسلم هو المثال الاعلى والقدوة الصالحة في الوسطية في جميع أحواله.
ثانياً : السيرة النبوية
1) إن كلمة (الرَّسُولُ) في هذه الآية قد ذكرت مرتين: الاولى في الترتيب(10) والثانية: في الترتيب (23 ) وفي ذلك إشارة الى عمر دعوته صلى الله عليه وسلم(23عاما) والفترة المكية (13عاما) والفترة المدنية (10) أعوام باعتبار أن الكلمة الواحدة في هذه الآية تعادل عاما واحدا.
2) أن موقع كلمة (القبلة) في هذه الآية هو (15)ترتيبا. وفي ذلك إشارة للمدة التي قضاها المسلمون (15عاما ) تقريبا وهم يصلون باتجاه بيت المقدس قبل تحويلها الى البيت الحرام في مكة المكرمة (أم القرى) التي تقع في وسط اليابسة (القارات السبع).
3) إن عدد الحروف بين كلمة(الرَّسُولُ) الاولى والثانية في هذه الآية (وبضمنها كلمة الرَّسُولُ في الحالتين) هو (62) حرفاً. وذلك إشارة الى معدل عمره صلى الله عليه وسلم كونه بالتقويم الشمسي (الميلادي) هو (61) عاما والذي يقابل (63) عاما بالتقويم القمري (الهجري)باعتبار أن الحرف الواحد في هذه العبارة يعادل عاما واحدا.
ثالثا: الصلوات الخمس
في قوله تعالى : (وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَنَكُمْ) وإيمانكم هنا صلاتكم. وتتألف هذه العبارة من خمس كلمات وفي ذلك إشارة الى عدد الصلوات في اليوم والليلة (الصلوات الخمس). والله أعلم بمراده
وفي تفصيل البحث في دراسة هذه الآية الكريمة وغيرها مؤشرات عددية أخرى ذات صلة ، تظهر أهمية الإعجاز العددي كأحد أوجه الإعجاز العلمي القرآني والتي تصب في فهم القرآن الكريم وتفسيره في عصر العلمي والتقدم التقني والمعرفي .
رابعاً:أمة الوسط قبلتها الوسط - مكة المكرمة (أم القرى) !
إن الأمة الأسلامية (أمة الوسط) تتجه في صلاتها وقبلتها الى الوسط - مكة المكرمة(أم القرى) ! التي أثبتت أحدث الدراسات أنها تقع في وسط(مركز) اليابسة من الكرة الأرضية(القارات السبع).والآية رقم 92 من سورة الأنعام تشير الى ذلك حيث أن عبارة ( أم القرى ومن حولها ) في هذه الآية الكريمة تقع في وسطها !


لتحميل البحث كاملا فضلا اضغط هنا


البحث بصيغة
power point
والذى تم المشاركة به وإلقاءه في المؤتمر الدولي الثالث للأعجاز العددي في القرآن الكريم الذى عقد في كوالالمبور- ماليزيا في 22-23 أيلول 2012م الموافق 6-7 ذو القعدة 1433 هجرية